تقوس القضيب

a

يؤدي مرض تقوس القضيب أو مرض بيروني إلى إنحناء القضيب، وغالباً ما يصيب الرجال في منتصف العمر بين 40-60 عام. ومع ذلك ، فإنه يمكن أيضاً أن يصيب الرجال الأكثر سناً، أصبح حوالي 10% من الرجال يعانون من هذا المرض. وينتشر المرض بشكل ملحوظ في الرجال المصابين بمرض السكري . ويصاحب مرض تقوس القضيب ثلاثة أثار رئيسية:
1. أثناء الإنتصاب، لا يمكن للمنطقة المصابة من القضيب أن تتمدد بالكامل – في حين أن الأنسجة السليمة يمكنها ذلك – مما يؤدي إلى إنحناءقد يصل إلى 90° وقصر في الجانب المصاب. إذا حدث إنتصاب وأمكن الحفاظ عليه، فإنه يسبب ألماً شديداً في الأنسجة المتضررة بسبب الضغط المتولد عن الإنتصاب.
2. المراحل المتأخرة من مرض تقوس القضيب يمكنها أيضاً أن تؤدي إلى ضعف الإنتصاب.
3. إذا كان الإنحناء واضحاً، فقد يؤدي إلى حدوث تمدد الأوعية الدموية أو ورم في الجسم الكهفي الآخر – والتي يمكنها أيضاً أن تسبب مشاكل في الإنتصاب. في حالات نادرة جداً، يمكن لإضطرابات سريان الدم أن تؤدي إلى تكوين جلطات لديها القدرة على سد الأوردة. عنطريق عملية جراحية مجهرية، يمكن إزالة ترسبات مرض تقوس القضيب بالإضافة إلى الأنسجة الليفية المرافقة لها لإعادة الوضع إلى حالته التيكان عليها قبل ظهور المرض. ثم نقوم في وقت لاحق بإعادة بناء الجسم الكهفي المتضرر بإستخدام مواد غير صناعية (عادة ما تكون صوفالكولاجين عالي الجودة).
إستناداً إلى خبرتنا الواسعة والمنطق الأساسي، هذا العلاج يوفر التقنية الوحيدة، المعقولة والقادرة على التعامل مع أغلب الحالات. ولا تؤدي إلى قصر أو أي ندوب مرئية في القضيب ، بينما في حالة الرجال المختونين تكون الندبة الفعلية في نفس مكان ندبة الختان – مما يعني أنها غيرظاهرة. عدد قليل جداً من المتخصصين لديهم الخبرة اللازمة لإجراء هذا النوع من العمليات الجراحية بنجاح ونحن نحث القراء دائماً إلى السعيوراء إثبات خبرة الجراح.

بفضل الخبرة الكبيرة لأطبائنا فإن العملية الجراحية لا تتطلب حجز المريض بالمستشفى. وهذا يعني أن المريض يمكنه العودة إلى منزله في نفس يوم العملية الجراحية كما يمكنه مزاولة نشاطه اليومي الطبيعي بعد يومين ونشاطه الجنسي بعد أربعة أسابيع.

ملخص عملنا:

أكثر من 30,000 عملية جراحية أجريت حتى الآن
المجموعة الرائدة في تقنية العمليات الجراحية
لا يحدث تقصير للقضيب
دائماً ما تتم العمليات الجراحية بدون حجز المرضى في المستشفى
نسبة نجاح أكثر من 90%
خبرة المتخصصين في الحالات الصعبة (الإنحناء الأكثر وضوحاً)
إزالة الترسبات الموجودة تحت حشفة القضيب و/أو بين الجسم الكهفي
العمليات التصحيحية للعمليات الجراحية غير الناجحة بإستخدام أسلوب نسبيت أو إيسيد شرودر







F


اتصل بنا